تدني مستوى التحصيل لدى الطلاب وعلاقته بطرائق التدريس

كتبت بتاريخ :

محمد الطاهر المحمودي

المؤتمر الدولي الرابع للغة العربية

6-10 \5 \ 2015  -  بالامارات

الملخص

يعد قطاع التعليم من أهم القطاعات في المجتمعات ؛ وذلك نظرا لكونه يضم شريحة كبيرة من أبناء المجتمع ( الأطفال والشباب )، والذي بدوره يعتبرالمسؤول عن رعايتهم وإعدادهم أكاديميا وأخلاقيا وبدنيا ومهنيا...، وبالتالي تربيتهم تربية شمولية متكاملة في مختلف مناحي الحياة ، حتى يكونوا قادرين على أن يعملوا وينتجوا ويقدموا الخدمات لأبناء وطنهم الذين هم في حاجة إليها ، وذلك حسب تخصصاتهم وقدراتهم وإمكاناتهم المتاحة .

     إن العملية التعليمية شائكة ومعقدة ، ومتعددة الأطراف والجوانب ، وهى بذلك ما لم تكن كل مكونات هذه العملية تسير على ما يجب أن تكون عليه ، وما لم تتوافر لها متطلباتها وظروفها الجيدة ، فإنها ستصاب بالخلل الذي ينجم عنه عدم جدوى مردودها وفاعليتها ، وبالتالي لا تؤتي أكلها على الوجه المطلوب ، ولا تحقق أهدافها ولا تلبي طموحات أبنائها كما يجب .

    وانطلاقا من عنوان هذا البحث ، والذي تناول " تدني مستوى التحصيل لدى الطلاب وعلاقته بطرائق التدريس" ، فإن هذه المشكلة أصبحت عالمية تعاني منها معظم المجتمعات .ويرجع تدني وضعف التحصيل لدى الطلاب إلى أسباب عديدة ومتداخلة ومؤثرة سواء أكانت بشكل مباشر أم غير مباشر ، وذلك مثل المعلم ، وظروف الطالب الذاتية والاجتماعية والاقتصادية ، وطريقة التدريس التي يتبعها المعلم في إيصاله للمعلومة إلى المتعلم .

        إذن تعتبر طريقة التدريس تلعب دورا هاما وكبيرا في نجاح العملية التعليمية ، وبالتالي تؤثر تأثيرا بالغا في مسألة استيعاب الطلاب للمعلومة المقدمة من طرف المعلم ، وبذلك فإذا كان المعلم يستعمل الطريقة الجيدة والمناسبة والفاعلة في الموقف التعليمي ، لا شك أن أثرها سيكون إيجابيا ، ووقعها على نفس المتعلم طيبا ومقبولا ومفيدا .

        وفي هذا الإطار فإن الباحث تناول جملة من المحاور والجوانب التي تخص هذا البحث ، وهى كما يلي :

أولا ـ المعلم :

أ ـ التعريف اللغوي والاصطلاحي للمعلم .

ب ـ إعداد المعلم .

ج ـ خصائص المعلم الجيد .

ثانيا ـ المتعلم :

أ ـ تعريف المتعلم .

ب ـ الفروق الفردية بين المتعلمين .

ثالثا ـ طرائق التدريس :

أ ـ التعريف اللغوي والاصطلاحي لطريقة التدريس .

ب ـ أسس وأهمية طريقة التدريس الجيدة .

رابعا ـ تدني مستوى التحصيل لدى بعض الطلاب واسبابه:

أ ـ مفهوم التحصيل .

ب ـ أسباب تدني مستوى التحصيل .

     وأخيرا فإن الباحث توصل إلى أن هناك جملة من العوامل والاسباب التي تقف وراء تدني مستوى التحصيل لدى بعض الطلاب ،سواء أكانت بشكل مباشر أم غير مباشريذكر منها :

1 ـ المعلم .

2 ـ الطريقة التدريسية .

3 ـ المتعلم .

4 ـ الأسرة .

     وأختتم الباحث بحثه بأنه مهما تعددت العوامل والأسباب والظروف التي ذكرت أوالتيلم تذكر فإن نتيجتها تدني وضعف مستوى التحصيل لدى الطلاب ، الأمر الذي يعكس قصور في أحد الجوانب أو أكثر ، مؤثرا بشكل واضح على عملية تحصيل واستيعاب الطلاب للمواد والموضوعات التي يدرسونها ، وبالتالي ينتاب الشعور السلبي النفوس وعدم الرضا على تلك النتائج سواء من طرف الطلاب أو المعلم ، وكذلك أسرة أولئك الطلبة .

      لذلك ينبغي على المعلم أن لا يعتمد على طريقة واحدة فقط ، وينظر إليها كطريقة مثلى تتوافق مع كل موقف تعليمي ؛ لأن ما يتماشى مع هذه المادة أو الموضوع ، بل وحتى الموقف التعليمي ربما لا يتماشى ولا يفيد في موقف آخر.

    كما يجب على المعلم أن يراعي الفروق الفردية بين طلابه ، وكذلك عليه أن يراعي مراحل ومتطلبات نموهم .

      كل ذلك وغيره يحتاج من المعلم أن ينوع في طرائق تدريسه ، بحيث يمكن أن يستعمل أكثر من طريقة حتى في الموقف التعليمي الواحد لكي يحقق الأهداف المرجوة من العملية التعليمية بنجاح .