التقوى في القرآن الكريم

كتبت بتاريخ :

ابراهيم علي صالح  المحجوبي

المؤتمر القراني الدولي السنوي / ماليزيا

 

ملخص البحث

بسم الله الرحمن الرحيم

أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله  وبعد

هذا ملخص بحث بعنوان ( التقوى في القرآن الكريم ) مقدم للمشاركة في مؤتمر – مقدس 5 المنعقد  بجامعة ملايا في ماليزيا قي عام 2015 م

وموضوع البحث تحت المحور الأول ( الانتصار للقرآن الكريم والدفاع عنه في عصرنا الحاضر).

مقدم من د: إبراهيم علي صالح عمر المحجوبي رئيس قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية بكلية التربية / أبو عيسى / جامعة الزاوية ليبيا.

ولا شك أن الآيات التي تحث على التقوى مبثوثة في مواضع كثيرة من القرآن الكريم وبما أنه لا يمكن حصرها في ورقات قليلة نقتصر على جانب منها  فقط.

أهمية التقوى:

التقوى من الصفات التي يجب أن يتحلى بها المسلم ، لأنها الطريق للفوز في الدنيا والآخرة وأمر الله بها في كثير من الآيات ، وأمر رسولنا الكريم بها في كثير من الأحاديث والتقوى أهم من اللباس الحسّي الذي لا غنى للإنسان عنه؛ لأن لباس التقوى لا يبلى ولا يبيد، ويستمرّ مع العبد، وهو جمال القلب والروح  ونظرا لجهل الكثيرين بأهميتها اخترت الحديث عنها لعل من يطلع على هذا البحث يزداد تقى. 

أهداف البحث :

1 -التقوى من أهم أسباب الفوز والفلاح في الدنيا والآخرة قال الله تعالى:. )وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ الله[

2 – أمر الله بالتقوى في آيات كثيرة

3 - أمَرَ النبيُّ - صلى الله عليه وسلم - بالتقوى، وحث عليها في أحاديث كثيرة.

4 - لتقوى أهم من الطعام والشراب، قال الله - عز وجل -: {وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ}

و يتكون البحث من :

المقدمة :  توضح أهمية التقوى للمسلم وكونها فلاح الدنيا والآخرة ، وهي جانب كبير من تكوين شخصية المسلم.  والقرآن الكريم مليء بالآيات التي تحث على التقوى والاتصاف بها.

 والشخصية الإسلامية لا تكتمل إلا بالتقوى لأنها طريق الهدى والفوز بخيري الدنيا والآخرة، قال الله تعالى ]   يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ [ آل عمران102. وقال جل وعلا ]  وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً [ الطلاق2.

  ومكونات البحث من خمسة مباحث :

1 – الأول : أصل التقوى.

2 – الثاني: ما هي التقوى، وما تعريفها اللغوي والاصطلاحي.

2 – الثالث : من هم المتقون؟.

3- - الرابع: ثمرة التقوى لشخصية المسلم.

4 – الخامس: التقوى في السر والعلن.

5 - التقوى في ثلاث سور متوالية في القرآن الكريم كنموذج وهي: سورة الطور ، وسورة النجم وسورة القمر.

ويختتم البحث بنتائج وتوصيات توصل إليها الباحث ، وفهرس المصادر والمراجع التي اعتمد عليها.

 

                                                                           ومن الله التوفيق والعون والسداد